الحملة الأهلية للحماية من الابتزاز الإلكتروني #أمنك_أمانك

بيان صحفي

بيان صحفي

بيان صحفي صادر عن

“الحملة الأهلية للحماية من الابتزاز الإلكتروني”

أمنك – أمانك

غزة- مركز التنمية والإعلام المجتمعي- سبتمبر 2023

الحملة الأهلية للحماية من الابتزاز الإلكتروني # أمنك_أمانك هي حملة مجتمعية تقوم بها مجموعة من المؤسسات الأهلية المحلية، والدولية بهدف التوعية والوقاية من جرائم الابتزاز الإلكتروني بحق النساء والفتيات من ذوات الإعاقة، وغير الإعاقة، والمجتمع بشكل عام. حيث تهدف الحملة إلى التأكيد أن النساء والفتيات من ذوات الإعاقة وغير الإعاقة في قطاع غزة لهن الحق في الوصول إلى الإنترنت واستخدامه بحرية وأمان من دون التعرض للابتزاز والعنف الإلكتروني بكافة أنواعه. من خلال إعلام وتوعية النساء والفتيات بحقهن باستخدام الإنترنت أولا، وفي الوقت عينه اطلاعهن على كافة التهديدات والتحديات التي تترافق مع هذا الاستخدام، كما تسعى الحملة إلى إعطاء النساء والفتيات من ذوات الإعاقة وغير الإعاقة بعض التقنيات التي يمكنهن من خلالها الحرص على استخدام آمن للإنترنت وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، والتأكيد لهن أن المعتدي لا يمكنه الهروب والإفلات من العقاب، وإن تم الاعتداء على مواقع التواصل الاجتماعي، فبإمكانهن محاسبته وفضحه والتبليغ عنه للجهات المختصة، وتعتمد الحملة في مطالبها ودعوتها للعمل المشترك مع كافة المؤسسات الأهلية والحكومية إلى مجموعة من الحقائق والبيانات التي تشكلا مرتكزا قويا لها وهي لا سيما الأعداد المتزايدة من الشكاوى الخاصة بالابتزاز والعنف الإلكتروني حيث إن أكثر من 5000 قضية ابتزاز وعنف إلكتروني وردت إلى دائرة مكافحة الجريمة الإلكترونية بغزة في 2022، وعليه فإن الحملة ومن منطلق مسئوليتها المجتمعية تدعو كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية إلى التالي:

  1. العمل الجاد من أجل إقرار قانون عصري يعمل على حماية المجتمع من قضايا الابتزاز والعنف الإلكتروني.
  2.  العمل على إعادة صياغة المادة رقم 415 من قانون العقوبات الفلسطيني رقم (لعام 1960/16) لتتلاءم والمتغيرات الخاصة في التطور التكنولوجي لحين العمل في القانون الخاص بالعنف الإلكتروني.
  3.  تبني إجراءات واضحة ومعلنة ومنشورة من قبل الجهات الحكومية في قطاع غزة، تعمل على الحد من العنف والابتزاز الإلكتروني إلى حين إقرار القانون
  4.  تبني حملات إعلامية توعوية مشتركة من قبل الجهات الحكومية، والمؤسسات الأهلية المهتمة من أجل زيادة الوعي لدى فئات المجتمع المختلفة
  5. تبني وزارة التربية والتعليم إلى تخصيص دروس وورش توعية للطلاب والطالبات حول الجرائم الإلكترونية والابتزاز وطرق الحماية، ضمن منهج التكنولوجيا، مع الاستعانة بالمؤسسات الأهلية لتوفير متخصصين للتوعية.
  6.  تفعيل ونشر قنوات الإبلاغ الحكومية وغير الحكومية، وتخصيص رقم خاص لدى الشرطة بالجرائم الإلكترونية، مع زراعة خصوصية الشكاوى الواردة من النساء والفتيات، من خلال تخصيص موظفات لتلقى تلك الشكاوى لضمان الخصوصية.
  7. تخصيص حملة سنوية مشتركة لكافة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية تعمل على التوعية والوقاية من تلك الجرائم وتعزز من ثقافة الإبلاغ.

إننا في الحملة الأهلية للحماية من الابتزاز الإلكتروني، نعلن انطلاق فعاليات حملتنا، وندعو كافة الجهات الحكومية ذات الاختصاص إلى التعامل مع مطالب الحملة وفتح باب للحوار والنقاش المؤسسي والمجتمعي من أجل ضمان توحيد الجهود بما يحقق حماية المجتمع الفلسطيني، كما ندعو كافة المؤسسات والمهتمين والمجموعات الشبابية للتعاون والعمل المشترك من أجل تنفيذ أسبوع وطني شامل ومشترك من أجل تعزيز الحماية من العنف والابتزاز الإلكتروني، وضمان محاسبة المبتزين.

الحملة الأهلية للحماية من الابتزاز الإلكتروني

صدر في 3 سبتمبر 2023

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى