مركز التنمية والإعلام المجتمعي يعقد سلسلة جلسات توجيهية لميسرين/ات ورش الأمان الرقمي

غزة – مركز التنمية والإعلام المجتمعي CDMC – مايو 2023

“لقد كانت تجربة قيّمة، طوّرت خبراتنا السابقة وعززت دورنا كشباب وشابات في عملية رفع الوعي حول الأمان الرقمي في المجتمع”. تقول المحامية هبة أبو العطايا، إحدى المشاركات في الجلسات التوجيهية لميسرين/ات ورش الأمان الرقمي التي عقدها مركز التنمية والإعلام المجتمعي (CDMC).

وشارك في الجلسات التوجيهية التي استمرت على مدار 3 أيام متواصلة، 20 محامي/ة وإعلامي/ة وناشط/ة من المشاركين/ات في مشروعي الأمان الرقمي خلال العامين الماضيين، الذين قادوا عشرات ورشات التثقيف والتوعية حول الأمان الرقمي لدى طلبة المدارس والجامعات في كافة محافظات قطاع غزة.

وأشارت فدوى عبد الله، منسقة مشروع “توجيه المجتمع نحو مساحات آمنة رقمية من خلال تعزيز محو الأمية الرقمية في قطاع غزة” إلى أن المشاركين/ات في الجلسات التوجيهية كانوا قد مروا بمراحل مختلفة حيث تم تدريبهم وبناء قدراتهم حول كل ما يتعلق بمفاهيم وسلوكيات الأمان الرقمي وتعزيز الوقاية والحماية على الإنترنت، ثم انتقلوا لمرحلة إدارة ورش التوعية، ثم الجلسات التوجيهية.

ووضحت عبد الله، “أثناء متابعة مركز التنمية والإعلام المجتمعي (CDMC) للمشاركين/ات في المراحل السابقة، ارتأى هذا العام أن يراكم على خبراتهم الحالية بحيث يوفر لهم مساحة فريدة ومتخصصة لتقييم تجاربهم وتطويرها، وذلك عبر سلسلة جلسات توجيهية، تم خلالها تزويدهم بكافة الاحتياجات المعرفية والمهارية التي يحتاجونها ليكونوا مدربين/ات متخصصين/ات في مجال تعزيز الوعي حول الأمان الرقمي”.

حيث عرض المشاركون/ات أثناء الجلسة التوجيهية الأولى تجاربهم في تيسير ورش التوعية، وناقشوا التحديات التي واجهتهم خلالها، وكيف انعكست هذه التجارب على وعيهم الرقمي ودورهم كصناع تغيير، كذلك شملت الجلسة تعزيز المعرفة لديهم باستراتيجيات التوعية والمناصرة الجماهيرية في مجال الأمان الرقمي.

إضافة لما سبق، فقد تطرقت الجلسة الثانية لمبادئ وأساسيات المواطنة الرقمية، كما طوّر خلالها المشاركون/ات الحقيبة التدريبية لورش التوعية، بينما ركزّت الجلسة الأخيرة على عرض المواد التدريبية وتقييمها.

ونوهت عبد الله، إلى أن مركز التنمية والإعلام المجتمعي (CDMC) يسعى للوصول إلى أكبر عدد من الفئات التي تحتاج للتوعية حول الأمان الرقمي وخاصة من الأطفال واليافعين/ات، لذلك سيواصل خلال المرحلة القادمة تنظيم العديد من الورش في مجموعة من مدارس وزارة التربية والتعليم في كافة محافظات قطاع غزة.

من الجدير ذكره، أن الجلسات التوجيهية جاءت ضمن أنشطة مشروع “توجيه المجتمع نحو مساحات آمنة رقمية من خلال تعزيز محو الأمية الرقمية في قطاع غزة” الذي ينفذه مركز التنمية والإعلام المجتمعي (CDMC) بالشراكة مع مؤسسة CCFD، ويهدف المشروع إلى مناهضة جميع أشكال العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي، إلى جانب تعزيز الوعي حول الاستخدام الآمن لمنصات التواصل الاجتماعي.

يمكنكم الاطلاع على أنشطة المشروع: https://cdmcgaza.ps/ar/2023/05/18

يُذكر أن مركز التنمية والإعلام المجتمعي (CDMC)، هو مؤسسة ابتكارية تنموية وإعلامية، تستثمر وتوظف وسائل الإعلام كمنصة للخطاب الديمقراطي والدعوة إلى حقوق الإنسان والمواطنة، وتعزيز العدالة الاجتماعية والحرية والازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى